خيــــرُ الــدروبِ
~ اهــلا وسهــلا بــكـ زائــرنـا الـكــريــم ~
~ نـرجـوا انـ يحـوز منتـدانـا علـى اعجـابكـ ~
~ ونتمنـى مـنكـ التسجيـل معنـا ~
~ وإذا كنــت مــن اعضــاء المنتـدى~
~ فتفضــل بتسجيـل الدخـول~

خيــــرُ الــدروبِ


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كـن ربـانيـا..
الأحد أغسطس 11, 2013 7:45 am من طرف ~مجـــهـ~ـــول~

» تـويتـر..
الأحد أغسطس 11, 2013 7:32 am من طرف ~مجـــهـ~ـــول~

» أصحاب الكتب الستة..
الخميس مايو 31, 2012 1:44 pm من طرف ~مجـــهـ~ـــول~

» {الدخان}بقلمي
الخميس مارس 29, 2012 11:48 pm من طرف ~مجـــهـ~ـــول~

» (خـــــيــــر الـــــــــدروب)
السبت مارس 24, 2012 9:15 pm من طرف ~مجـــهـ~ـــول~

» أقـوال العلمـاء فـي المهـدي المنتظـر..
الخميس مارس 15, 2012 8:12 pm من طرف ~مجـــهـ~ـــول~

» دورة التجويد
الجمعة يناير 13, 2012 1:03 am من طرف ٭ ﻓ̲ﻟ̲̌ﺳ̶̶̭̲͠ﻓ̲ﮬ̲̌ﮧ̲ ٭ ]«

» خـاطـرة
الأربعاء أغسطس 17, 2011 4:40 am من طرف ~مجـــهـ~ـــول~

» ابن تيميـة
الجمعة يونيو 24, 2011 10:38 pm من طرف ~مجـــهـ~ـــول~


شاطر | 
 

 لعبة تاكل وتتألم وتموت صنعت من خلايا حية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابواسامه
~عضــو جـــديـــد~


ذكر
مشاركاتے : 10
نقاطے : 756
سمعتے : 0
تاريخ الميلاد : 03/05/1990
تاريخ تسجيلے : 09/01/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: لعبة تاكل وتتألم وتموت صنعت من خلايا حية    الأحد يناير 09, 2011 10:18 pm

+
----
-

عممت
جميع دول الخليج تحذيرا لجميع التجار من دخول لعبه جديدة للأطفال داخل
الأسواق المحلية ومطالبه الإدارات الجمركية بعدم السماح لدخولها أبدا حتى
لاتصل للمستهلك الخليجي وذلك لان اللعبة مصنوعة من جينات بشريه وحيوانيه
حقيقية حيث يشبه كائن حي يتغذى ويشعر ويتألم وأيضا يبكي ويتوفر نوعان من
هذه اللعبة فالأولى تعيش لمدة سنه كاملة والنوع الأخر يعيش لثلاث سنوات
ويموت بعدها وكان هذا التحذير بسبب مخالفتها للشريعة الاسلاميه وأيضا لوجود
تأثيرات على الأطفال الصغار بتعلقهم بها وما يتركه من آثار نفسيه
بعد موتها
[center]مع التطور التكنولوجي الهائل و الاكتشافات الجينية الحديثة
قرأنا و سمعنا و رأينا عن الاستنساخ
و ما زُعمَ عن النعجة 'دوللي' و إمكانية تكرار الخلق
اليوم .. ابتكرت إحدى الشركات الكندية لعبة جديدةً للأطفال
تدعى

Genpet




وهي عبارة عن مخلوقات صنعت من مزيج جينات بشرية و حيوانية ، لها بعض خصائص الكائنات الحية
فلها عظام و عضلات ، إن جربتَ جرحها ستنـزف دماً
و نهايتها الموت كأي كائنٍ حي آخر !






متوفرة بـ 7 أصناف / أشكال / أجناس (حقاً لا أعلم ما التسمية التي يجب أن تطلق عليها هنا ! )
لكل نوعٍ منها شخصية حُدِّدتْ بناء على الجينات الممزوجة في هذا الكائن !
و بناءً على اللون الذي تحمله اللعبة يمكنك اختيار شخصيتها !






فمثلاً / إذا أراد طفلٌ ما أن تكون لعبته قوية ، عدائية سيختار اللعبة ذات الكود الأحمر
بينما الطفل الراغب في لعبةٍ هادئة و مسالمة سيختار اللعبة ذات الكود الأخضر

الكود الأحمر يرمز لشخصية رياضية و نشيطة و مليئة بالطاقة
الكود البرتقالي يرمز لشخصية مغامِرة ، واثقة و فضولية
الكود الأصفر لشخصية مرحة و تحب اللعب
الكود الأخضر سيكون محباً للمساعدة و مسالماً هادئاً
الكود الأزرق لشخصية اجتماعية
و الكود الارجواني لشخصية حالمة ، روحانية ، ذات مخيلة واسعة !!




بالنسبة لعمر الكائن فهو سنة أو ثلاث سنوات و لك حرية اختيار أي العمرين تودّ شرائه
يتم تغذيته وهو على رفوف المحلات بواسطة أنبوب يصل لجسمه
ولا يتغذى إلا على مزيجٍ معين ( لا أعرف كيف يمكن الحصول عليه بعد شراء اللعبة )
يمكنُكَ مراقبة نبضات قلبه وهي 'مغلفة' على الأرفف
و تحمل مؤشراً لـ أربعة مراحل تبدأ من 1 و تتدرج لـ 4 للحكم على 'صحتها' قبل شراءها
آمن للأطفال
لا يحتاج لـ 'صيانة' مكلفة
و لا يسبب الحساسية




بقي أن نلقي نظرة مقرّبة أكثر على هذا المخلوق الشبيه بالإنسان و الحيوان معاً
فهو يحمل شكل الجنين ، و أنف حيوان
أطراف شبيهه بأيدي الإنسان
ولا أعلم أي نوعٍ من أنواع الجلد سيكون ملمسه !!






❀✿❀✿❀✿

لا حول ولا قوة إلا بالله ..
وصل بهم الحال لمضاهاة خلق الله !!
يقول جل وعلا في الحديث القدسي :

" ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقى فليخلقوا ذرة فليخلقوا شعيرة " متفق عليه

وفي السنة النبوية :
عَنْ
سَعِيدِ بْنِ أَبِى الْحَسَنِ قـَالَ : كُنْتُ عِنْدَ ابْنِ عَبَّاسٍ رضى
الله عنهما إِذْ أَتَاهُ رَجُلٌ فَقَـالَ : يَا أَبَا عَبَّاسٍ إِنِّى
إِنْسَانٌ إِنَّمَا مَعِيشَتِي مِنْ صَنْعَةِ يَدِي وَإِنِّي أَصْنَعُ
هَذِهِ التَّصَاوِيرَ ! فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما : لاَ
أُحَدِّثُكَ إِلاَّ مَا سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم ،
سَمِعْتُهُ يَقُولُ : « مَنْ صَوَّرَ صُورَةً فَإِنَّ اللَّهَ مُعَذِّبُهُ
حَتَّى يَنْفُخَ فِيهَا الرُّوحَ وَلَيْسَ بِنَافِخٍ فِيهَا أَبَدًا »
فَرَبَا الرَّجُلُ رَبْوَةً شَدِيدَةً وَاصْفَرَّ وَجْهُهُ ، فَقَالَ :
وَيْحَكَ ! إِنْ أَبَيْتَ إِلاَّ أَنْ تَصْنَعَ فَعَلَيْكَ بِهَذَا
الشَّجَرِ كُلِّ شَيْءٍ لَيْسَ فِيهِ رُوحٌ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لعبة تاكل وتتألم وتموت صنعت من خلايا حية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خيــــرُ الــدروبِ :: منتديات خيــر الـدروب العامه - الاقسام العامه - منتديات عامه :: النقاش والحوار - منتدى النقاش الجاد - الرأي والرأي الآخر-
انتقل الى: